مراجعة لعبة Warhammer: Vermintide 2 - PadByte
آخر المستجدات

مراجعة لعبة Warhammer: Vermintide 2

Warhammer: Vermintide 2
بداية، تعد لعبة Warhammer: Vermintide 2 الجزء الثاني من السلسلة التي بدأت بلعبة Warhammer End Times: Vermintide. وعلى الرغم من عدم تجربتي للجزء الأول، إلا أنّ وعي بألعاب الـCo-op لم يمنعني من تجاهل الجزء الثاني هذا، إذ قمت بقضاء قرابة العشرين ساعة في نسخة البيتا من هذا الجزء، وعليه، أقدم لكم انطباعاتي حول الإصدار النهائي من هذه اللعبة.

بصراحة، إن الفرق الجوهري بين الجزء الأول والثاني من اللعبة هو الاختلاف الجذري في نظام تخصيص الشخصيات ونظام التقدم أو الـ Progression System. فبدلاً من اللعب بشخصية تختلف بالمظهر فقط، يمكن الآن اللعب بخمسة شخيات مختلفة كلها تتباين فيما بينها من حيث أسلوب اللعب والقدرات، البالغة ثلاث قدرات لكل شخصية. فأولاً، هنالك شخصية Bardin القزم، الذي يمتاز بقدرته الدفاعية الثقيلة من خلال صده لمختلف الهجمات على فترات متقطعة. وهنالك شخصية Sienna الساحرة، التي تستطيع استدعاء النيران التي تشوي الأعداء عن بعد. فالمزج بين هذه القدرات والعتاد المكتسب من المعارك كفيل بخلق أساليب جديدة وممتعة في اللعب. 
Warhammer: Vermintide 2
وبناءًا على ما سبق، يمكن القول بأن هذه الأمور هي القاعدة الأساسية التي ترتكز عليها لعبة Vermintide 2. وذلك لا يتجسد بأسلوب اللعب الجوهري فيها فقط، بل الشعور الإدماني الذي تقدمه للاعبين ما يدب في صالح ديمومة وإستمرارية اللعبة. وطبعاً دعونا لا ننسى بأننا نعيش في عام 2018، وصناديق المكافئات أو الـLootboxes هي عنوان المرحلة، أي أن هذه اللعبة تحتوي بدورها على هذه الصناديق بطبيعة الحال. لكن لا تقلقوا، فلحسن الحظ لا تضم هذه اللعبة أي نظام Microtransaction، حيث أن الأخير مبغوض من قبل الأغلبية الساحقة من اللاعبين. فبدلاً من هذا النظام، يتم مكافئة اللاعبين من خلال اتمام المهام والتقدم بمستوى الشخصية. كما أن العتاد قابل للترقية أو التبديل أو فكه الى موارد من أجل استعمالها في تصنيع عتاد آخر. 

وبختام الحديث عن مسألة المكافئات، دعونا نتطرق الى نظام القتال، وأي نظام هذا. إذ أنني أرى تجربة مذهلةً في هذه اللعبة من حيث أساليب العراك والقتال. إذ تقدم اللعبة محتوىً دموي وعنيف، كما يمكن تفادي الضربات أو التصدي لها. فإذا شارع أحد الأعداء بالهجوم على اللاعب، يمكن للأخير اتخاذ عدد من القرارات، فإما تفادي هذا الهجوم، أو صده، أو قبول المبارزة والإجهاز على الخصم. وبصراحة، يمكن القول بأن اختيار المواقع يعد عاملاً حاسماً في الفوز بالمعركة، كما أن الحرص على عدم تلقي ضربات قدر الإمكان له دورٌ كبير في زيادة فرص الانتصار. 
Warhammer: Vermintide 2
وعلاوةً على ما سبق، أعتبر، شخصياً، أن هذه اللعبة تمتاز ببعض الصعوبة. حيث أن هنالك شخصية تدعى الـDirector تقوم بتوجيه الأعداء نحو اللاعبين بشكل عشوائي، ما يجعل من المعارك تجارب عشوائية وقاسية وغير صعبة، لكن التمعن بطريقة اللعب كفيلة بنفي كل هذا، فاللوم دائماً يقع على الفريق ككل، إذ يفترض على أفراد الفريق الإهتمام بالمسافات بين بعضهم البعض، وتجنب الأماكن الضيقة خوفاً من محاصرة الأعداء لهم، أي أن أسلوب اللعب يتطلب كثيراً من العمل التعاوني بين أفراد الفريق لإنجاز المهمة بصورة صحيحة. كما يوجد مساحة اجتماعية في عالم اللعبة يمكن للاعبين فيها أن يقوموا بالتجوال قليلاً والتجهز للمعركة القادمة. حيث أرى أن نظام المساحات الاجتماعية هذا أفضل بكثر من المهام المتعاقبة واحدةً تلو الأخرى. 

وكثيرٌ من مهام هذه اللعبة متوافرةٌ بشكل اختياري للاعبين، الأمر الذي أعتبره ميزةً حسنة في هذه اللعبة. فمثلاً، يمكن للاعبين الشروع في البحث عن كتب تسمى بــ Grimoires و Tomes التي تتواجد في أماكن متناثرة في خريطة اللعبة. وإن حمل هذه الكتب كفيل بتقليص مستوى صحة اللاعب، إلا أن حملها حتى نهاية المهمة كفيلٌ أيضاً بتحسين مخرجات صناديق المكافئات، ما يعني بدوره أن هذه الكتب تقدم فرصةً كبيرة في تحسين العتاد والمكافآت بشكل عام، وذلك من حيث المستوى والنوع. وبصراحة، شعرت في البداية أنه من الإستحالة العثور على هذه الكتب، فمهام البحث عنها صُمّمت كما لو كانت من تصميم مجتمع اللعبة لا المطوّرين، لكن مع المرور الوقت تبيّن بأنّ هذه المهام تستحق صعوبتها هذه. ومن الجيّد التّذكر بأنّ هذه المهام ليست رئيسيّة وغير إجبارية على اللاعب في حال ساءت وصُعبت الأمور. 
Warhammer: Vermintide 2
وإنّ أردت أن أنوّه لمزيدِ من الأمور في هذه اللعبة، فستكون كميّة العناصر التي لا تتكفل اللعبة في الإشارة لها، على الرغم من وجودها أصلاً. فمثلاً، تتوقف عملية احياء أحد أفراد الفريق المطاح بهم إذا ما تعرض اللاّعب لضربة أثناء التصدي لها، كما يمكن الاحتفاظ بصناديق المكافآت التي يتحصل عليها اللاعب، وفتحها بعد ذلك عندما يصلى مستوى أعلى، فكل هذه الأمور وغيرها لا يتم التنويه لها، حيث تكتفي اللعبة بتقديم مهمة تدريبيّة لأساليب القتال لا أكثر ولا أقل. وقد تكون الصعوبة في الألعاب ميزة حسنة، لكن المبالغة بها غير محبذة، وهذا حسب رأيي الشخصي على الأقل. 

أما رسوميات اللعبة فتبدو مذهلةً بالفعل، فكافة الأمكان والأرجاء في عالم اللعبة، كالحقول والمناجم وطواحين الهواء وغيرها من المعالم الأخرى، تمتاز كلّها بدقّة تصميمها وجمالها. وهذا بفضل محرك اللّعبة القوّي، الذي أتقن المطوّرون تصميم الإضاءة فيه. حيث أن كل مهمة كفيلةٌ بتقديم تجربة مختلفة مُفعمة بالتصميم المتقن، كما أن هذا المستوى العالي في التّفاصيل لا يطال البيئة فقط، بل الوحشية والدماء المتناثرة أيضاً، التي أعتبرها من أفضل ما تقدمه اللّعبة من حيث التّجربة البصريّة. 
Warhammer: Vermintide 2
وبالنهاية، يجب القول بأن لعبة Warhammer: Vermintide 2 ليست باللعبة المثالية والكاملة، لكنها بالرغم من ذلك كفيلة بتقديم تجربة مرضية بسعر 30 دولاراً فقط. إذ أن المحتوى ليس بالبسيط، فاللعبة تقدم 13 خريطة مختلفة و 15 تصنيفاً أو Classes متنوعة. كما أن أسلوب اللعب بسيط ومثير، وتتفوق على كثيرِ من الألعاب مثل Left 4 Dead من حيث أنواع الأعداء. ناهيك عن تنوع المكافئات مع غياب نظام الـMicrotransaction عن ساحة اللعبة. فكل هذا كفيلٌ بتقديم تجربة مُتّزنة من شأنها أن تترك بصمة و إنطباعاً إجابياً لدى اللاعب.






+ لعبة أكشن تعاونيّة رائعة.
+ آليات لعبة مُحكمة وسلسة.
+ ذكاء إصطناعي ممتاز.
+ مستويات ومراحل مختلفة ومتنوّعة.
+ تفاصيل ورسوميات جميلة.
- نظام صناديق المكافآت سيّء.
- واجهة المستخدم معقّدة.

لعبة جيّدة
18.5/20

مراجعة لعبة Warhammer: Vermintide 2 Reviewed by Rami Al Aich on 3/14/2018 Rating: 5 بداية، تعد لعبة Warhammer: Vermintide 2 الجزء الثاني من السلسلة التي بدأت بلعبة Warhammer End Times: Vermintide. وعلى الرغم من عدم تجربت...

ليست هناك تعليقات: