مراجعة كرت الشاشة GTX 1080 Ti Gaming X من MSI - PadByte
آخر المستجدات

مراجعة كرت الشاشة GTX 1080 Ti Gaming X من MSI

MSI GTX 1080 Ti Gaming X

تعتبر البطاقة الرسومية GeForce GTX 1080 Ti واحدة من أفضل بطاقات Nvidia فهي تعتبر محاولة الشركة الثانية لاستغلال تقنيات Pascal الحديثة والمعتمدة على رقاقة GP102 ذات 16nm التي تم استخدامها نفسها في بطاقة TITAN X Pascal، هذا وتحتوي البطاقة التي نتحدث عنها على نفس عدد Cuda Cores الموجود في أجدد إصدارات بطاقات Titan فيصل عددها إلى 3,584 منتشرة على 28 وحدة معالجة صغيرة.
مقدار واجهة الذاكرة في البطاقة يصل إلى 352 بت وهو أقل مما تمتلكه بطاقة Titan X Pascal لكن بأي حال يصل حجم الذاكرة في البطاقة إلى 11 غيغابايت، وبالتالي تحتوي فقط على 88 وحدة معالجة ROP أما بطاقة Titan فلديها 92 وحدة ROP لكن البطاقة الجديدة تزيد من سرعة ترددها بنسبة 10% لكي تكون كافية لضغط الذاكرة الذي يصل نسبيا إلى 8.5% .

لكن أفضل إصدارات البطاقة الجديدة كان GeForce GTX 1080 Ti Gaming X الذي سنتحدث عنه اليوم فهو يتميز بصوته المنخفض واعتماده على نظام TwinFrozr VI للتبريد من نوع 2.5 .فالإصدار مزود بتصميم PCB مخصص له، وفيه وصلة طاقة من نوع 8-pin بالإضافة إلى مضاعف سرعة تردد overclock مصمم بشكل منفصل عن البطاقة وسعره 50 دولار.

التعبئة والتغليف:


المحتويات:
- البطاقة الرسومية
- قرص التعريف بها
- ملفات إرشادية
- محول وصلة PCIe من نوع 6pin إلى 8pin
- ملصقات MSI

المظهر الخارجي:



قامت شركة MSI بتعديل بسيط على مبرد TwinFrozr في بطاقاتها الجديدة لكن لا يوجد أي اختلاف كبير، وفي وجه البطاقة الخلفي تجد أيضا لوحة خلفية سوداء عليها شعر تنين. أبعاد البطاقة هي 28 سم في 14.5 سم

تحتاج إلى ثلاث منافذ لإيصال البطاقة في جهازك لكن تصميم وصلاتها من نوع سماكته تصل إلى 2.5 مما يسمح بدخول أكبر للهواء إلى البطاقة.
هنالك حسب ما تبين منفذ DVI واحد و اثنان من منافذ HDMI مع اثنان أيضا من منافذ DisplayPort بالإضافة إلى وجود منفذ Display Port تم تحويله ليصبح HDMI ليخدم كل من يريد وصل نظارتان واقع افتراضي أو نظارة وحدة مع شاشة منفصلة، ويجدر بالذكر أن منفذ DVI لا يدعم بعد الآن ميزة analog signal بل عليك من الآن وصاعدا استخدام محول خاص به وتم أيضا التأكيد بأن منافذ DesplayPort ستكون من نوع 1.2 لكنها ستدعم أيضا الأنواع الأخرى 1.3 و 1.4 حيث تستطيع تشغيل دقة 4K بتردد 120 هرتز و دقة 5K بتردد 60 هرتز وأيضا 8K بتردد 60 هرتز باستخدام اثنان من كبلات التوصيل.

يوجد في البطاقة جهاز صوتي HDMI المتوافق مع HDMI 2.0b الذي يدعم تشغيل أصوات بدقة عالية وأفلام Blu-ray 3D ، هذا وتم تحديث وحدة معالجة الرموز في البطاقة لتدعم HEVC عند 10 بت و 12 بت.

مع استخدام تقنيات Pascal تم التعديل على تصميم SLI وبالتالي لم يعد هنالك النموذج الثلاثي أو الرباعي بل تم استبداله بنموذج جديد ثنائي يعمل بتردد عالي SLI HB ، إلا أن البطاقة تسمح بتجاوز حدود النموذج الثنائي في بعض الحالات فقط.

عند تنصيب البطاقة داخل حقيبة الجهاز لن تشهد أو تلاحظ أي ترهل، انحناء، أو تزييف.


الصور أعلاه تقدم نظرة واضحة للوحة الجهاز الداخلية والتي يتم بها جميع عمليات المعالجة.

نظرة عن قرب:


تقدم شركة MSI في نظام تبريدها للبطاقة خمسة أنابيب لكي تكون عملية التبريد فعالة.


عند إزالة الغطاء الرئيسي نلاحظ وجود أغلفة شفافة في داخله لتغطية الذواكر الداخلية الخاصة بالبطاقة ولكن يقوم الغطاء الرئيسي بتغطية مناطق VRM أيضا، إلا أنه ينصح باستخدام أدوات خاصة عند فكه لأنه سهل الكسر وليس بتلك القسوة.


اللوحة الخلفية مصنوعة من المعدن وتحمي البطاقة أثناء تنصيبها داخل الحقيبة وعند عملها الطبيعي.

تحصل البطاقة على طاقتها عبر مدخلين 8pin وتستهلك 375 واط.

رأينا سابقا عدّة بطاقات معدّلة تستعمل لوحة المعالجة الداخلية الخاصة بها رقاقة OnSemi NCP81274. التصميم المرجعي يستخدم وحدة التحكم uPI .

تم تصنيع شرائح ذاكرة GDDR5X في البطاقة من قبل Micron ويوجد عليهم الرمز D9VRL ، وهم مخصصين للعمل بتردد 1375 ميغاهرتز (11 ألف ميغاهرتز من الذاكرة الفعالة).

تعتمد البطاقة في وحدة معالجة الرسوم على GP102 وهي تعتبر ثاني أضخم رقاقة من شركة NVIDIA تعمل بتقنيات Pascal وفيها 12 مليون ترانزستور وبحجم 471mm².


عملية إختبار الأداء:
تم إستخدام جهاز بالمواصفات التالية لعملية اختبار البطاقة :


الجدير بالذكر بأنّ جميع الألعاب التي تم اختبار البطاقة عليها كانت تعمل بأعلى دقة رسوم ممكنة، واستخدمت هذه الشاشات والأبعاد لتشغيل الألعاب :

1920x1080: أكثر الشاشات المنتشرة في الأسواق وبين اللاعبين بحجم 22 و 26 إنش.
2560x1440: تظهر هذه الأبعاد على شاشات تسمح بعرض 16:9 وفي العادة تكون بحجم 27 و32 إنش.
3840x2160: تظهر هذه الأبعاد عند أحدث الشاشات المتطورة والتي تدعم دقة 4K .

لعبة Battlefield 1:

أطلق منذ فترة الجزء الجديد من سلسلة Battlefield والذي يعود بنا إلى أحداث الحرب العالمية الأولى بكامل أجوائها وعتادها الحربي من دبابات وأسلحة وغيره برفقة خرائط تعبير عن أجواء الحرب وتستعرض مناطق مختلفة ومتنوعة.

تم تطويرها بمحرك Frostbite Engine وتتميز باستغلالها الكبير لبرنامج DirectX 12 لإنتاج عالم ينبض بالحياة وفيه تفاصيل صغيرة تعبر عن واقعيته، لهذا يمكن القول أنها تعبر عما وصلنا إليه من تطور في دقة الرسوم وسيشهد اللعب ذلك كلما قام بتجربتها على جهاز أقوى من سابقه.

الصور أدناه توضيحه نتيجة اختبار اللعبة على عدة بطاقات رسومية حديثة من ضمنها التي نتحدث عنها، ومعدل الإطار في الثانية FPS الذي حصلنا عليه في كل مرة.
لعبة Civilization VI: 
GTX 1080 Ti Gaming X
عادت إلينا سلسلة الألعاب الإستراتيجية من جديد وتمكنت هذه المرة من تقديم تجربة سلسة خالية من المشاكل أمام طريق اللاعب لبناء حضارة من الصفر إلى تكنولوجيا فضائية.

استخدم في تطويرها محرك Firaxis engine واستغلت ميزات برنامج DirectX 11 وتقنيات API، هذا وتوضح الصور أدناه نتائج اختبارها على عدة شاشات وبطاقات رسومية.
لعبة Doom:
GTX 1080 Ti Gaming X
حصلنا على هذه اللعبة الكلاسيكية مجددا في نسخة جديد تعتبر إصدار محسن وجزء جانبي عن أجزاء اللعبة الرئيسية، إلا أنها تمكنت من الحفاظ على ميزات السلسلة مضيفة إليها الرسوم الواقعية وأسلوب لعب سلس مليء بالعنف الدموي.

طورت اللعبة بمحرك IDTech 6 engine وتعمل بتقنيات وبرامج OpenGL 4.5 و Vulkan ، وقد اعتمد في اختبارها على Vulkan كونها أحد الألعاب الجديدة التي تدعم بأداء ثابت تقنيات 3D API وتم أيضا تفعيل ميزة الرسوم TSSAA .

النتائج التي ظهرت موجودة بالتفصيل في الصور أدناه.
GTX 1080 Ti Gaming X
GTX 1080 Ti Gaming X
GTX 1080 Ti Gaming X
لعبة Fallout 4:
MSI GTX 1080 Ti Gaming X
واحدة من أشهر ألعاب RPG تحصل على جزء رابع يأخذنا في مغامرة جديدة في مناطق كثيرة بعد دمار نووي ضخم ضمن عالم كبير ومتنوع كما عهدنا الأجزاء السابقة . 

اعتمد مطور اللعبة في تطويرها على محركه الخاص Creation Engine ويعرف أن اللعبة تستغل ميزات برنامج DirectX 11 وبحاجة لحاسب قوي كي يستغل قدراتها. 

بالأسفل تجد نتائج اختبارها على عدة شاشات وبطاقات رسومية. 
GTX 1080 Ti Gaming X
GTX 1080 Ti Gaming X
GTX 1080 Ti Gaming X
لعبة Ghost Recon Wildlands:
جلبت شركة Ubisoft لعبة جديدة تجمع بين الأصدقاء في فريق قتال واحد أمام مواجهتهم لأعدائهم وفك أسرى حلفائهم في عالم مفتوح يحتوي على تفاصيل كثيرة تجلب متعة أكبر لثمرة التعاون بين أعضاء الفريق الواحد.

قامت الشركة بتطويرها عبر استخدام محرك AnvilNext engine وتستغل ميزات برنامج DirectX 11 ، حيث تعتبر ضخمة وبحاجة جهاز قوي لهذا ستكافئك اللعبة من يمتلك بطاقة رسومية قوية وذات أداء عالي.

نتائج اختبارها كانت مثيرة للاهتمام وتستطيع رؤيتها أدناه.
لعبة Grand Theft Auto V:
أضخم ألعاب لعالم المفتوح تحصل على جزء خامس يدفع بها لحدود جديدة بفضل امتلاكه لعالم غني بالنشاطات المتنوعة وقصة جديدة لثلاث شخصيات في مدينة كبيرة وطور أونلاين جماعي مميز. 

على الرغم من تأخر نسخة الحاسب إلا أن تأخرها قد أثمر بعد أن تمكنت اللعبة من استغلال قدرات الحاسب بشكل كبير لإظهار عالم وأجواء واقعية تفوقت على باقي النسخ، حتى أنها استطاعت العمل بأداء ممتاز على أجهزة حصرية للحواسب لشخصية مثل وحدات معالجة رسوم متعددة و إظهار اللعبة على أكثر من شاشة عرض. 

خيارات الدقة تم رفعها لأعلى ما يمكن في الاختبار مع تفعيل ميزات الرسوم MSAA.
لعبة The Witcher 3: Wild Hunt: 
لا يوجد لعبة RPG في التاريخ أفضل من The Witcher 3: Wild Hunt ذلك استنادا إلى جوائز اللعبة الكثيرة ومبيعاتها الهائلة، تعود إلينا السلسلة بجزء ثالث يكمل أحداث القصة في عالم ضخم جدا مليء بالنشاطات. 

تتميز اللعبة باهتمامها الكبير في نسخة الحاسب فكلما امتلكت جهاز أقوى كلما شاهدت رسوم أكثر واقعية وأسلوب لعب أكثر سلاسة، ويذكر أنها مطورة بمحرك REDengine 3 المصمم خصيصا لألعاب الأربيجي ذات العالم المفتوح بالإضافة إلى استغلال اللعبة لميزات برنامج Direct X 11 . 

بالنسبة لاختبار اللعبة تم تعطيل ميزات HairWorks ليكون الاختبار عادلا ببن جميع البطاقات والشاشات.
إستهلاك الطاقة:

إن الاستهلاك الفعال للطاقة في وحدة معالجة الرسوم أمر هام وضروري ليدل على نجاح البطاقة نفسها فهو يؤثر على مستوى الضجيج الذي قد يحدث عند عمل البطاقة.

هذا ولأجل عملية الاختبار تم تجربة استهلاك الطاقة من قبل بطاقة الرسوم لوحدها واستخدم وصلات من نوع PCI-Express ومدخل أو حجرة طاقة من نفس النوع PCI-Express bus slot بالإضافة لهذا تم استخدام الأداة الالكترونية Keithley Integra 2700 لقياس استهلاك الطاقة.

تم استخدام لعبة Metro Last Light في عملية الاختبار لتمتعها بميزات كثيرة مثل دعمها لمعظم البطاقات الرسومية مع وجود تحديثات دائمة لتعاريف بطاقات الرسوم تكون موجهة للعبة برفقة دعمها لوحدات معالجة رسومية متعددة، بالإضافة إلى أنها تستهلك الطاقة بشكل كبير ومتكرر..

نتائج الاختبار ظهرت استنادا للملاحظات التالية : 
  • Idle: الاختبار الأول كان على نظام Windows 10 وشاشة بأبعاد 1920x1080 بالإضافة إلى تنصيب جميع تعريفات البطاقة الرسومية وقد تم تشغيل البطاقة وتركها لتصبح بنمط idle واستهلاك ثابت للطاقة. 
  • Multi-monitor: الاختبار الثاني كان مماثلا للحالة الأولى وإنما الاختلاف كان باستخدام شاشتين بأبعاد 1920x1080+1280x1024 ،وتبين أن استهلاك الطاقة كان أقل من المتوقع عندما يتم تشغيل شاشتين بنفس الأبعاد وفي الوقت نفسه. 
  • Blu-ray Playback: الاختبار هنا كان مع برنامج Power DVD 15 وشاشة بأبعاد 1920x1080 ، حيث تم تشغيل على البرنامج فيلم Batman The Dark Knight عبر قرص Blu_Ray وقد تم أيضا تفعيل ميزات GPU acceleration ، هذا وعملية الاختبار بدأت في الدقيقة 1:19 من الفيلم لأنها أكثر وقت تم فيه استخدام البيانات بكثافة وبنسبة 40 ميغابايت في الثانية ، ويستمر عرض الفيلم إلى أن يصبح استهلاك الطاقة ثابتاً. 
  • Average (أثناء اللعب): استخدم لهذا الاختبار لعبة Metro: Last Light عند أبعاد شاشة 1920x1080 لأنها الخيار الأمثل لقياس استهلاك الطاقة لكن قياس الاستهلاك لم يبدأ منذ لحظة تشغيل اللعبة كي يتم منح البطاقة الوقت الكافي ليصبح استهلاكها ثابتاً. 
  • Peak(أثناء اللعب): نفس إعدادات الاختبار السابق لكن سيتم هنا التركيز على أكبر استهلاك للطاقة تم الوصول إليه. 
  • Sustained: استخدمنا في هذا الاختبار أداة Furmark لقياس استهلاك البطاقة عند تعرضها للضغط على شاشة بأبعاد 1600x900 وميزات 0xAA ، النتائج تظهر أعلى استهلاك ظهر بعد تشغيل الأداة بوقت قصير ولم يتم توضيح مقدار الاستهلاك في بداية التشغيل لأنها أرقام غير هامة وليست دقيقة إلا أنه من الطبيعي أن نرى استهلاك كبير بدون وجود لعبة فيديو لأن هذا هو الهدف من الأداة. 
هذا ويجدر بالذكر أن استهلاك الطاقة عند عدم وجود أي لعبة فيديو في إصدار Founders Edition من البطاقات الرسومية كان أكبر بقليل من غيره مع وجود فروقات صغيرة تعتبر منطقية وبحدود 4W .

أما الاستهلاك عند تشغيل الألعاب فقد كان أكبر بقليل وهو مشابه لما يحدث مع التصاميم المعدلة من بطاقة GTX 1080 non-Ti التي تستهلك المزيد من الطاقة مقابل جعل أدائها أفضل وبطاقة MSI GTX 1080 Ti Gaming X تقوم بنفس الأمر حسب نتائج الاختبار.

تبين بفضل أداة Furmark أن البطاقة تسمح لحدود معينة بنسبة 300 W من حركة الطاقة داخلها وهي تعتبر جيدة ومنطقية لأن نتائج اختبار الأداة وصلت في روتها إلى 305 واط، لكن يذكر أن مدخل طاقة البطاقة يستطيع تحمل طاقة بحدود 375 واط.
ضجيج المراوح:

ربما محبين ألعاب الفيديو كانوا مستعدين لتقبل أي شيء مقابل الحصول على زيادة أو تحسن بأداء أجهزتهم ، لكن ازداد في الوقت الحالي الاهتمام بمقدار استهلاك الطاقة وضجيج المراوح.

لذلك سيتم اختبار ضجيج المراوح عبر الأداة Bruel & Kjaer 2236 التي تتمتع بقدرة كبيرة على تحسس الصوت بدقة متناهية مما يجعلها ممتازة لهذا الاختبار.

أما بالنسبة للجهاز الذي تم اختبار عليه ضجيج مراوح البطاقة الرسومية فهو مجهز بأنظمة تبريد صامتة لكل الأجهزة المركبة بداخلها لكي يكون الاختبار دقيقا، وهذا المنهج تم إتباعه نفسه مع جميع أنواع البطاقات الرسومية في الاختبار.

اختبار الصوت تم بمقياس DIN 45635 وبعيد عن البطاقة بحدود 100 و 160 سم، وتبين أن ضجيج المنطقة المحيطة بالبطاقة وغرفة الاختبار كانت أقل من عشرين dBA مع الأخذ بعين الاعتبار بأن هذا المقياس لا يعمل بالأرقام الطبيعية أي أن أربعين dBA لا تعني ضعف نسبة الصوت لأن فعليا هذا المقياس يوضح ارتفاع في الصوت عند كل زيادة تحصل بمقدار ستة dBA ، أما الأصوات العالية ثلاثية الأبعاد فقد تم ا٨تبارها عبر لعبة تضغط على أداء البطاقة بدلا من استخدام أداة Furmark.

MSI GTX 1080 Ti Gaming X
MSI GTX 1080 Ti Gaming X
تبين أن ضجيج المراوح عند الوضع العادي Idle كان ممتازا والمراوح تطفئ بالكامل عند هذا الوضع بدرجة حرارة 55 مئوية.
ضجيج المراوح عند تشغيل الألعاب كان منخفض أيضا وبحدود خمسة وثلاثون dBA بالإضافة إلى أن درجة الحرارة لم تكن مرتفعة بل بحدود 72 درجة مئوية بفضل نظام تبريد البطاقة والذي يبين لنا أنها تحاول في تصميمها أن تجعل درجة الحرارة منخفضة إلى أقل ما يمكن.

خيار كسر السرعة:
سيتم الاعتماد على الحالة الطبيعية للمراوح واستهلاك الطاقة لكي يكون الاختبار عادلا بالنسبة لمعظم المستخدمين.

إن كل عملية اختبار لمضاعفة الأداء ستظهر نتائج مختلفة لهذا يمكن للمستخدم أن يعتبر هذا الاختبار عملية إرشاد لما قد يحصل لبطاقته عند المضاعفة.

بالنسبة للنتائج التي ظهرت من مضاعفة بطاقات NVIDIA فتم ذكر أعلى نتائج حصلنا عليها ، والأمر نفسه تم إتباعه في جميع مستويات أداء البطاقات.
أعلى تردد ظهر في أحد نتائج الاختبار كان 1490 ميغاهرتز بالحالة الطبيعية لكن بعد علمية مضاعفة للأداء بنسبة 8% وزيادة بحوالي 76 ميغاهرتز عن التردد الطبيعي لوحدة معالجة الرسوم، حصلنا على مضاعفة عالية جعلت ذروة التردد بحدود 1962 ميغاهرتز و 2038 ميغاهرتز بعد عملية مضاعفة بنسبة 4 %

يجدر بالذكر أن الجدول أعلاه يظهر نتائج قريبة عن الواقع لأن كل وحدة معالجة رسوم لها تردد مختلف حسب الشركة التي أنتجتها لذلك يوجد اختلافات بسيطة قد تظهر لدى حاسوبك حتى عند استخدام البطاقات نفسها الموجودة في الجدول.
الأداء عند كسر السرعة:
باستخدام ترددات الأداء الموجودة أعلاه تم اختبار هذا الأداء على لعبة Battlefield 3 لتكون نتائج مضاعفة الأداء واضحة أكثر، والنتائج موجودة بالصورة أدناه.
معدل الحرارة والسخونة:
درجات الحرارة عن وضع الخمول Idle كانت ممتازة حتى عندما تم إطفاء المراوح، ودرجة حرارة البطاقة عند تشغيل الألعاب
تمكنت من الهبوط قليلاً عن المعدل في الصورة أعلاه بفضل نظام تبريدها مما تجنب وصول درجة الحرارة إلى 82 درجة مئوية.

أيضاً يجب التنبيه إلى أن درجة حرارة البطاقة قد تتأثر بعوامل مختلفة لهذا تعتبر النتائج أعلاه أقرب ما يمكن لما قد يظهر لديك.

الخيارات الجاهزة لتعديل الأداء:

البطاقات الرسومية الحديثة تمتلك العديد من الخيارات الجاهزة للتعديل على الأداء وهي مجهزة لتوازن استهلاك الطاقة مع الأداء الذي يرغب المستهلك بالوصول إليه.

الجدول أدناه يظهر الخيارات التي تم وضعها لعملية اختبار يهدف لأداء عالية ويستعرض الجدول أيضاً كمية الطاقة المستخدمة في وحدة معالجة الرسوم.

البطاقة المستهدفة تستخدم GPU Boost 3.0 نظام المضاعفة الديناميكي من شركة NVIDIA والذي سيقوم بنفسه تعديل مستوى التردد حسب استهلاك الطاقة ودرجات الحرارة بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى.

في الصورة أدناه تم إظهار جميع نتائج التردد الرئيسي وكمية الطاقة المسحوبة عند استخدام شاشة بأبعاد 1920x1080 عبر التعبير عنهم بنقاط زرقاء معتمة لتدل على أن هذه النتائج تم استخدامها كثيراً والأزرق الخفيف يدل على العكس.

الخلاصة:

الإيجابيات:
· يمكن القيام بالطلب المسبق على بطاقة MSI GTX 1080 Ti Gaming X بسعر 750 دولار .
· درجات الحرارة في البطاقة جيدة ولا وجود لضغط أو اختناق
· ليس لديها ضجيج أثناء اللعب
· المراوح تطفئ في وضع الخمول
· تمتلك ألوان RGB المعروفة
· تمتلك لوحة خلفية أيضاً
· تحتوي على منفذ DVI
· فيها منافذ أخرى على الشكل التالي HDMI 2.0b, DisplayPort 1.4

السلبيات:
· سعرها أغلى من الإصدار Founders Edition
· كفاءة أقل بنسبة 15% من إصدار Founders Edition
· تصميمها 2.5slot قد لا يناسب جميع الأكياس.
· الذاكرة الداخلية للبطاقة غير مكسورة السرعة.


إن بطاقة MSI GTX 1080 Ti Gaming X تعتبر بطاقة أخرى معدلة من بطاقات GTX 1080 Ti ويأتي مع البطاقة مضاعف سرعة أداء منفصل من الشركة وتحتوي على نظام تبريد TwinFrozr ويعرف أنها أسرع بنسبة 7% من إصدار Founders Edition عند قياس سرعتها على دقة 4K مما يعني أنها أسرع من البطاقة ذات السعر المرتفع Titan X و أسرع بنسبة 30% من بطاقة GTX 1080 التي كانت تجذب الجميع وقت صدورها، أما بطاقة Fury X فتمكنت من تحقيق نصف الأداء المقارن وبالتالي تصبح بطاقات GTX 1080 Ti أفضل خيار لتجربة لعب بدقة 4K ومعدل 60 إطار بالنسبة لمعظم الألعاب الحديثة، وقد كان من الأفضل لو تمتعت بطاقة MSI الجديدة بميزة مضاعفة سرعة الذواكر فهي تتمتع برقاقات من نوع GDDR5X وبحجم 11 غيغابايت قادرين على الوصول في أدائهم إلى تردد 1500 ميغاهرتز، فالمزيد من سرعة التردد كان سيؤثر على أداء أفضل بدلا من التردد الذي وصلت إليه بطاقة بحدود 1376 ميغاهرتز.

نظام التبريد الخاص بالطاقة مشابه للإصدارات السابقة من الشركة إلا أنه شهد بعض التعديلات الجديدة فمثلا هنالك خمسة أنابيب رئيسية مسؤولة عن تبريد وحدة معالجة الرسوم بالإضافة إلى وجود لوحة خاصة لتبريد الذواكر الداخلية، يوجد أيضا لوحة خلفية لكنها تفتقد لمؤثرات RGB التي كانت موجودة في إصدار Gaming Z، ومثل ما حدث في بطاقات ASUS GTX 1080 Ti STRIX فإن سماكة المبرد هنا أيضا من نوع 2.5 الذي يبدو أنه التوجه الجديد لبطاقات GTX 1080 TI إلا أن ذلك لا يعتبر مشكلة كون معظم لوحات الأم الجديدة تدعم البطاقات التي من هذا الحجم والنوع لكن أصحاب حقائب الكمبيوتر القديمة عليهم التحقق من إمكانية تنصيب مثل هذه البطاقة في حقائبهم.


من الجيد أن مبرد البطاقة الجديدة لا يعاني أبدا من الاختناق مثلما حدث في إصدار Founders Edition عند الاختبار على ألعاب ضخمة، بل تمكن نظام البطاقة الجديدة من المحافظة على حدود مقبولة من درجة السخونة التي وصلت في أقصى حالاتها أثناء اللعب إلى 72 درجة مئوية وهي بالطبع بعيدة عن 83 درجة مئوية، الحرارة التي تسبب بطئ في أداء البطاقة، تتمتع البطاقة أيضا بميزة إطفاء المراوح في وضع الخمول أي أثناء تصفح الانترنت أو الاستخدام العادي للجهاز أو حتى مع الألعاب الخفيفة، أما الضجيج عند الألعاب الضخمة فقد كان أفضل من إصدار Founders Edition لكن أسوأ بقليل من بطاقات Gaming X السابقة من الشركة وهو بكلى الأحوال يعتبر صامتا أثناء اللعب بمقدار 35 dBA ، شركة ASUS تمكنت هنا من التفوق قليلا على البطاقة الجديدة لأنها تقدم بطاقات بدرجة حرارة منخفضة وأصوات منخفضة جدا من البطاقة.


مستوى استهلاك الطاقة يعتبر ممتازا مع تقنيات Pascal والبطاقة الجديدة لا تختلف عنها إلا أن تصميمها المخصص والتعديلات عليها سببت فعالية منخفضة بعض الشيء لتصبح أقل فعالية بالأداء من إصدار Founders Edition بنسبة 15% لكن قد يعفى ذلك إلى نظام مضاعفة خارجي واستهلاك طاقة عند اللعب بحدود 280 W لذلك تعتبر عملية تحويل منفذ الطاقة من 6+8 إلى 8+8 خطوة فعالة وليست فقط للتبرج مثلما تفعل باقي البطاقات.
البطاقة الجديدة متوفرة للطلب المسبق بسعر 750 دولار أي أكثر بحدود 50 دولار من سعر إصدار Founders Edition مع الأخذ بعين الاعتبار أن زيادة السعر كانت أكثر بنسبة 7% مقابل الحصول على زيادة في الأداة بنسبة مماثلة بفضل مضاعف سرعة أداء خارجي، لهذا تعتبر الزيادة في السرعة منطقية كون البطاقة تقدم نظام تبريد عالي الجودة والسعر ليس سيئا خصوصا بعد أن تبين سعر بطاقة ASUS STRIX بحدود 780 دولار ، حتى أن بطاقة MSI الجديدة تتفوق عليها في سرعة تردد الأداء بفضل مضاعفها الخارجي إلا أنها تستهلك طاقة أكثر من بطاقة Asus ونظام تبريد تلك الأخيرة يتمتع بهدوئه الكبير، حيث تقدم بطاقة ASUS STRI ميزات أكثر مثل القدرة على قياس سحب الطاقة والقدرة على تعديل أدائها وتحسينها برفقة امتلاك البطاقة للوحة خلفية مع مؤثرات RGB و وجود غطاء مميز عند مراوح التبريد إلا أن بطاقة MSI عوضت عن غياب هذه الميزات بسعر أقل وبأي حال كل من البطاقتين يعتبروا ممتازين للعب ولدقة 4K، والاختلافات بينهم بسيطة وقد يكونوا غير مهمين لمعظم المستخدمين.

مراجعة كرت الشاشة GTX 1080 Ti Gaming X من MSI Reviewed by Rami Al Aich on 4/13/2017 Rating: 5 تعتبر البطاقة الرسومية GeForce GTX 1080 Ti واحدة من أفضل بطاقات Nvidia فهي تعتبر محاولة الشركة الثانية لاستغلال تقنيات Pascal الحديثة و...

ليست هناك تعليقات: